الأربعاء، أغسطس 17، 2005

على سفر..!



منذ مايقرب من العام ..كنت قد كتبت مايشبه القصة..بنفس عنوان هذه التدوينة..وأتذكرني جيدًا عند كتابتها ..لقد بكيت
وأنا أكتب فقراتٍ فيها..
ما ذكرني بها الآن..هو الحديث عن الهوية..وعن مفهوم(مصري)،و حكاية (مصر كده)،و(مصر مش كده)..و رغم كل شئ..واختلافنا الطبيعي..يبقى للمرء مساحة ليتحدث عن وجهته الشخصية
.....
عن نفسي أشترك مع كثيرين..في مولدي خارج مصر،بل ومعيشتي فترة الطفولة بالكامل في الخارج لمدة 13عامًا تقريبًا..كنت أعلم بهويتي المصرية ،لكنها لم تأخذ شكلاً عنصريًا..
بكل بساطة..يوم تناقشت مع صديقاتي كالكبار في مسألة الانتماء والهوية في احدى سنين المدرسة الاعدادية..وبعدها في الجامعة..وجدتني أرتبها كالتالي:
أنا مسلمة،عربية،مصرية
وأنا أعني ما أقول تمامًا..ولم أكن تحت تأثير أي قضية قومية،أو ماإلى ذلك
.....
في السعودية حيث ولدت،وفي جدة تحديدًا..يوجد نوع طفيف من _العنصرية_لا أعني الكلمة حرفيًا بالطبع،لكن ما يحدث أن جدة مثلا مدينة جاليات..ويتم التعامل مع غير السعوديين كأجانب.._لا أدعي أن هذا لا يحدث في مصر..لكني أرصد_وبالتالي كنت أشعر في المدرسة مثلاً بقوة بمعنى مصرية..وبمعنى أن تكون الأولى مثلاً أو الثانية مصرية..وكانت تحدث بعض المناوشات الطفولية للغاية بيني وبين غيري..مثلاً أتذكر يوم بكاءي من تعليق فتاة على اللاعبين المصريين..رغم عدم ارتباطي بمتابعة كرة القدم في حياتي..
لكن على الجانب الآخر..تربيت مع جنسيات عربية وغير عربية كثيرة..واختلطت بهم جدًا..أكلنا معًا،حلمنا معًا،نمنا في مكانٍ واحد..تشاكسنا ولعبنا..وتشكلنا معًا..
ومع أنني لم أتنقل عن جدة كثيرًا..إلا أنني تنقلت من سكنٍ لآخر كثيرًا...بمعدل مرة في العام تقريبًا..
لا يمكنني نسيان سمر وسونة وخالتو حنان السودانية..أوخالة(فلك)..و عم (عدنان) السوري الذي كنا نخاف منه فلا تتجاوز منطقة لعبنا عمارتنا..لايمكنني نسيان خالة أم سفيان..أو(وَن)الاندونيسية..أو خالة(سِتّل)الاريترية..أو عم (عبدالواحد)البنجلاديشي..
والديَّ أيضًا درسا هناك..لذلك فقد زادَ هذا من اختلاطنا..أتذكر عم(صالح) الكويتي الذي سُمي أخي على اسمه..كلما تذكرت حرب الخليج..كان قد نزل عندنا مع أسرته..
خالة(زيتونة)الباكستانية ،التي نزلنا عندها في المدينة..حيث استقرت بعد الزواج..وهي احدى أكثر صديقتين حميمتين لوالدتي..وطعامها الحار جدًا..وضحكتها..وضفيرتها الطويلة..الاخرى هي خالتي التي أحبها للغاية..خالة (وهيبة)اليمنية..والدة أختى الصغرى من الرضاع..وجميع أسرتها ..لم نعتبرها أقل يومًا من خالة حقيقية..
كانت زميلة أمي في الجامعة..وكنا ننتظر انا وأخي مع (أحمد)و(محمود)أبناءها..في الخارج مع أبوينا حيث الشمس الحارقة..كنا نتشاكس كثيرًا كالشياطين..
أتذكر جيدًا يومَ تعاقبنا عقابًا جماعيا بالوقوف وايدينا للأعلى كأنما نحن في فصل دراسي..
والخروج في الخلاء ،ولعبنا بالدراجات..
والبحر يوم الجمعة صباحًا..وشراء (المناقيش)من سوبر ماركت أبو حمادة كطقس لابد منه..
....
كل اسم ذكرته..يتجاوز كونه اسمًا مجردًا..إنه فيض من الذكريات..من العوالم..
كل اسم هو جزءٌ مني..وجزءٌ في منتهى الحميمية..وتجاه كلٍ منهم أشعر بالحنين..
وكل اسم..هو مُشكِّلٌ بشكل أو آخر..لهويتي
...
(مسلمة)
ليس بالمعنى التقسيمي المذهبي..أو كمسمى يفصلني عن غيري
بل بالمعنى الكامل الذي أحسه ،وأمارسه..
يعني إيماني بما يدعو إليه (الاسلام)كدينٍ وُلدت لأجدني أعتنقه،وارتضيته دينًا..لما كبرت
ويعني أيضًا ارتباطي ،وانتماءي للإسلام..أكثر من المجموع البشري الذي يدين به بالطبع..هو فقط طريقة حياة ارتضيها لي،وأرتاح معها..دون أن يؤثر ذلك على الآخرين..بمعنى أنه لايدفعني بأي حال من الأحوال لإلغاء من لايدين به.
أكثر من مجرد دين سماوي ..أو أيدلوجية فكرية..
وطن ..وانتماء..لايُحد بحدود الأجداد..أو مكان الولادة
...
(عربية)
مازلت أشعر بصعوبة الفصل بين الحدود..
بالنسبة إلي تعد سوريا منطقة من وطني..وليبا منطقة أخرى..والسودان منطقة..
تمامًا..كشوارع المدينة الواحدة..
لذلك أي قضية عربية تعنيني في العمق كما يعنيني تمامًا أي حادث يقع في بيتي أنا
دون أن أدعي انتماءي لما يسمى بـ(القومية)أو ماإلى ذلك..بتاتًا..
....
(مصرية)
لو شبَّهتُ انتماءي للإسلام بنفس الإحساس الحميمي بالمنزل..فإن انتماءي للعروبة كإحساسي بحجرات المنزل..
ومصريتي شئٌ في نفس حميمية حجرتي الخاصة
..وبنفس الطريقة..بيتي هو مصريتي ..مدينتي هي عروبتي..وبلدي هو اسلامي
وجيراني وإخوتي هم البشر جميعًا..
لاشئ يأخذ مكان الآخر..ولاشئ يُلغي الآخر..
....
شئ آخر..علاقتي مع المؤسسات..علاقة شئ لابد منه..أو حتى (شر)لابد منه..لاتؤثر بالطبع على مسألة انتماءي ،أو حبي..
لكنها تؤثر على قراري في الانتقال من مكان لآخر..أو الهجرة ربما(لو مَلَكتُ ذلك يومًا)..أو لو تم التضييق بشكل يفوق الاحتمال..وهذا كان رأيي يوم تناقشتُ في مسألة ان تعتنق أفكارًا ليست بالخاطئة من وجهة نظرك لكنها لا تناسب مجتمعك..
أرض الله واسعة..ولا أملك أن أضيقها على مكانٍ بعينه..مع حقي الطبيعي في حبي لمكانٍ دون آخر..
لكن لن تدفعني مؤسسات تزخر بالأخطاء..وتمارس الظلم أو لا تمارسه في تغيير انتماءي وهويتي
......
مع كثرة التنقل قد تتوق للاستقرار..
لكن السفر يظل قدرك..أو حبك ..أو حتى معلمك..أيًا كان
في آخر ذلك العمل الذي كتبته يومًا..والذي مازال يعبر عني رغم ركاكة الكلمات ربما..قلتُ:
قرر السفر..أن يتفرغ لدروسه قليلاً..
وخلالهما كنت اجلس متربعة أستمع لدروسه..
كان الحزن يجلس معنا..
وتعلم أن يكف عن أن يكون
...........................
الآن أنا أهدأ كثيراً ..
مازلت أنضج..
جُلُّ الأصدقاء يعدونني غريبة.
.أتعرف على عدد كبير من الناس..
ودوماً أنا على عجل.
.........................
.أمارس خطيئة التفاؤل ..جهاراً..أوزع الأمل
........ يبتسم الأصدقاء في وجهي ابتسامة سائح معجب بتحفة فرعونية ما..
لا أنزعج.
.أبتسم ..
يا أعزائي
..دوماً..أنا على سفر..

هناك 13 تعليقًا:

أحمد يقول...

طيب حسب اولوياتك فالمفروض انك
مسلمة
عربية
مصرية

مجموعة أسئلة تحتاج لتفكير ؟

--------------------------------
لماذا تضايقتى من سخرية زميلة عربية مسلمة من لاعبيين مصريين؟؟؟؟
و هل سوف تتصايقين بنفس الطريقة و مستوى الضيق اذا سخرت من لاعبين ماليزيين مسلمين؟؟؟؟

أحمد يقول...

يعنى ايه عربي ؟؟؟؟

مفيش اى روابط ثقافية بين العرب و بعضهم ، و العرب ليسوا عرق ، و كلمة العروبة لم تظهر إلا مع عبد الناصر لاسباب سياسية

لكنها ليست هوية مفيش حاجة امسها عربي اساسا

تقدرى تقولى لى ايه اللى يجمع بين آسيا جبار الكاتبة الجزائرية و بين مثلا الرئيس عبدالله صالح من اليمن ؟؟؟

مفيس اى رابط ثقافي و لا عرقي و لا جنسي يشكل حاجة اسمها هوية عربيه ، دى مجرد خرافة طرحت لاسباب سياسية

-----------
ارجوك لا تقولى لى
أن اللغة من الممكن ان تشكل هوية
و إلا مثلا ههتكون في هوية اسمها امريكا اللاتينية او مثلا تبقي في علاقة بين الشعب الفنزويلا و الشعب الاسبانى علشان الاثنين بيتكلموا اسبانى

نصف امريكا اللاتينة تتكلم الاسبانية لكن لا يمكن لى فرد منهم ان يقول ان هويته اسبانية؟؟

Mist يقول...

زي بالضبط أما يجي واحد يتريق على أخوك أو حد من أهل بيتك..عشان كده اتضايقت منها .
هل هاتضايق لو سخرت من لاعبين ماليزيين مسلمين مثلا..؟
حقيقي ايوه..وممكن أدخل في مناوشة كمان..وحصلت
بنفس الطريقة ومستوى الضيق؟
للأمانة..فكرت كتير بعد سؤالك..
القصة كلها ان ده احساسي ،والترتيب ترتيب أولوية..من الأعم للأخص..
بالضبط زي ماحد يسخر منك أو من أهلك ،أو من عيلتك..بتحس ازاي ..؟
فروق طفيفة..
لما صاحبتي الانتيم تتريق على صاحبة تالتة لينا..أكيد هاتضايق جدًا
يعني بالمختصر:ايوه هاتضايق وجدًا..ممكن مش بقوة التريقة على اسرتي ..بس مااقبلهاش اساسا(طبعا السخرية)
.......................
في مسألة العروبة..
عايز الحق من غير كلام كبير اوي اوي يعني..كلمة (عربي)أو (هوية عربية)صداها جوايا جزء حميمي مني..مااعرفش تعريفه بالضبط..لكن احساس(آه والله..أنا منتمية لده)لو تعريفه (هوية)يبقى ده قصدي..
وده فهمي لنقطة العروبة..
مش مقتنعة أبدًا بحاجة اسمها اروح السعودية يبقى لي كفيل..يجيلي سوري يتنيل على عينه واقرفه في عيشته عشان يقيم..
كإيمان شخصي وسلوك شخصي ماعنديش فواصل حدودية في دماغي للعرب..
طبعا كمصرية كان عندنا حضارة فرعونية قبطية ..وكسوريين عندهم حضارة فينيقية مثلا..وكعراقيين سومرية كنعانية..الخ الخ..
بس ده بينطبق على اهل البلد الواحدة..ماعندنا في مصر اسوان والاقصر والصعيد..وكل واحد من الثقافات دي هاتلاقي لها عاداتها وتقاليدها..
بس في عامل مشترك أكبر..هو (مصر)المكان،و(مصر)البشر اللي تفاعلوا مدة طويلة مع بعض بتاريخ مشترك مدة طويلة..
....
مااعرفش ارد على السؤال بتاع الجامع بين اسيا جبار وعلي عبدالله صالح..
احتمال لأني بأتكلم من وجهة نظر ذاتية جدًا..
وأنا لسه بأعرف ومابأدعيش الحسم في القضية دي..لكن اللي كتبته في المدونة دي..هو رأيي الحقيقي لغاية دلوقت.
........
نفس الكلام اللي قلته على الجامع المشترك الأكبر بين المصريين هو احساسي بالعروبة..
ما أدعيش ابدا اني من جنس عربي نقي..
أنا كمصرية اساسا مخلطة..عندي عرق اسواني مش بعيد يمد للسودان..وعندي اسكندراني مش بعيد يروح روما ولا اليونان..وعندي تركي مااعرفش يمد فين صراحة..
دلوقت حالا..بأفكر في حاجة ممكن تكون غريبة..
اني مااهتميتش ابدًا بمسألة الجنس الآري ولا القوقازي ولا اي حكاية كبيرة من دي كإنتماء..
واني لما كتبت (عربي)كان احساس انتماء لعوالم عربية مش مصرية بحته..
ماعنديش نقطة انا امي نفرتيتي وابويا رمسيس..
ممكن النشأة تكون هي المأثرة..
لكن بإيجاز..احساس العروبة،يتجاوز اللغة برضو،رغم انه عامل مهم وجدًا..
ماينفعش نتقابل بأمريكا اللاتينية وقصة الاسباني دي..ليه؟
لأن المكان ليه تأثير قوي..بمعنى امريكا اللاتينية قارة وأسبانيا في قارة تانية بثقافة مختلفة تماما..
بخلاف الدول العربية..يجمع بينا المكان(جنب بعض)،وأحداث وظروف تاريخية متشابهة في مدة زمنية طويلة،ده طبعًا غير اللغة..
وبالتالي لينا موروث ثقافي مشترك في جزء كبير منه..وبالتالي ذاكرة جمعية مشتركة في جزء كبير منها ايضًا..وهو ده اللي أقصده بالعروبة..
أما ماينفعش اقول تونس ،وفرنسا مثلا..لأن دي قصة تختلف ..زيها زي امريكا اللاتينية واسبانيا..هنا اللغة هاتأثر ايوه في الموروث الثقافي..بس راعي المكان،والزمن أو المدة اللي حصل فيها التفاعل..وكمان تاريخ دخول اللغة نفسها للبلد
يعني عايزة اقول:في فرق بين مسألة (عربي)الجنس والعرق..ودي مسألة ماليش دعوة بيها..
وبين (عربي)بمعنى الموروث المشترك،المكان المشترك،اللي بيولد تفاهم معين،وبالتالي حاجة زي(العِشرة)..وده اللي بأسميه انتماء..أو هوية..يعني حاجة جزء مني أدافع عنه وأحميه
بس

Nour يقول...

بعد كلامك ده يا ميست جالى إحساس إني

A citizen of the world :)

Don't stop writing.. I like ur style..

أحمد يقول...

لا طبعا يا ست نور
مستحيل نفهم من كلام الحاجة مست
انها مواطنه عالمية
احنا امام نظرة ببساطة عنصرية

بتقولك صاحبة ثالثه و بتهاجم صاحبتى الانتيم فازعل ، دى اسمها عنصرية
و افكار الرجل الصحراوى

انا واخوى على ابن عمى و انا و ابن عمى على الغريب ، دى عنصرية و تصنيف للناس خارج اطارهم الانسانى

كلامك بصراحة يا سديم مفيش فيه اى منطق انت بتقولى كلام عاطفي فارغ مفيش له اى برهان عقلي ، يعنى ايه بحس بالعربية جو قلبي ؟؟؟؟؟؟

معنى كلامك ان
لو عبد الناصر مكنش اتوجد و شخ في دماغ البشرية و قال حاجة اسمها القومية العربية
كنتى حضرتك كدا هتكونى من غيرى هوية

يعنى واحد طاغية نصاب طلع بمصطلع و افتكاسة لاسباب سياسية اسمها العرب ، و انتى طلعتى لقيتى كل الحمير حولك يقولوا في فخر و هطل
انا عربي
فقلت انك عربية

و بكدا شايفه انك بتحسي بيها في قلبك
دا كلام مسخرة
و كلام عاطفي
انت عايزة تاخدى في مخدرات و خلاص
و كلام يطمنك
و يثبت الثوابت بتاعتك
مش عايزه تهزى نفسك
و دا طبعا حقك

لكن متجيشى تحاولى تفلسفي و تقول لى اصل انا عربية و مسلمة و توجدة تنظرى لكلام عنصري و غير منطقي ،

قولى يا جماعة انا مسلمة عربية و اللى مش عاجبة يخبط دماغى في الحيطة ، هحترمك جدا ساعتها
لكن التهريج اللى انت كاتبه دا يبقي من حقي اقولك

يا يحيي قول لامك الدنيا مش شربات نيلون

احنا بشر
انا انسان و انت انسان


كل ما بعد ذلك هو هراء تحشي به ادمغة البشر للسيطرة عليهم و للاسباب سياسية و مالية
لكن الاصل نحن بشر

أحمد يقول...

و بعدين ما السعودية في قارة و جزر القمر في قارة ؟؟

Mist يقول...

وهل أنا نفيت الهوية الانسانية..
جميل الكلام..
حلو أوي مسألة إنت إنسان،وأنا إنسان دي..
طب وانا قلت لا..أنا إنسان وغيري كلاب مثلاً..
ياريت الكلام مايتحملش أكتر منه..
أولاً:أنا بأتكلم عن وجهة نظري الخاصة،وكل كلمة تحمل هذا المعنى
ثانيًا:أنا مصرّة إني لا أمتلك وجهة نظر عنصرية زي ماانت بتقول،لأن العنصرية بمنتهى البساطة..هي إثبات عنصر وإلغاء ماعداه..
وأنا لما قلت (مسلمة،عربية،مصرية)مالغيتش حد،في الوقت اللي أثبت فيه أنا مين بالنسبة لي.
وبعدين قضية الهوية بيدخل فيها البعد العاطفي بشكل كبير جدًا..
مش مسألة عقلية،لأن مافيش قواعد عامة صارمة للموضوع ده،ومش مسألة منطقية تخرج عن طريق الاستنتاج..
إلا لو قلت:والله أنا اتولدت في كنداوعشت فيها ولو فترة قلت أو زادت..يبقى كندية بحكم المولد..
ووالله أهلي من كوالمبور..يبقى أنا سنغافورية الأصل..
........
على العموم بعد التفكير في الموضوع ده..لقيت الأقوى عندي هويتي الاسلامية للبعد العالمي،والاحساس برضو..
طيب..مصرية لأن دي بلدي،يعني بيتي..
عربية ..احتمال الاحساس ده تولد من الناس اللي تربيت معاهم..والمكان اللي اول حياتي كان فيه..
وبالتالي لماتقول (هوية )يعني تعريف..
وتعريفي داخل فيه كل ده..
ـــــــ
أما تيجي بقى تقولي السعودية في قارة،وجزرالقمر في قارة..أقولك ايوه تمام
يربطني بيهم الانسانية،والاسلام..
هاتقولي..طيب وفنلندا..
اقولك ايوه ..يربطني بيهم الانسانية
..
مابالغيش حد..أيًا كان..
وبالتالي ماتجيش تقولي كلام قوالب من بتاع الرجل الصحراوي..والرجل الجبلي..
يبقى الكلام واضح..والاحترام مكفول
.......
وعمومًا..شكرًا على التفاعل
والاحترام محفوظ

Mist يقول...

اه..كلمة تانية قبل ماامشي..
أنا كل اللي يربطني بعبدالناصر..انه كان رئيس بلدي في وقت ما،لم أتبنَ في يوم من الايام فكره..
ومش كل من قال طبقات الشعب كلها تتساوى يبقى شيوعي..
ولا عربي ..يبقى قومي ناصري
وماليش دعوة بكلام الناس اللي حوالي..
ثوابتي أنا اللي احددها..وانا اللي أغيرها..
وموضوع الثوابت ده..بماإن اصلا في عقل شغال..
يبقى أكيد الثوابت بتتهز..والايمان يزيدوينقص..في حد بيقف عنده كتير..والحد ده بأطلق عليه مجازًا كلمة ثابت

Zaytuna Sharqua يقول...

عايز ه اعلق بس مش عارفة ليه الحوار احتد، موضوع الهوية دا خد منى وقت لكسر القوالب الجاهزة و فهم الفرةق بينها ، انا بتفق مع أبليس ان العروبة دى افتكاسة سياسية نازية و عنصرية و عفا عليها الزمن ، اللغة جزء من هوية و ليست هوية و خرافة العنصر الى ننتمى ليه دى فكرة سكتها سودة و ممكن يكون انتماء مزاجى و خيار شخصى بس ، مش للتقسيم و بعدين يجر الاحكام و التحيزات و الحرب العالمية الثالثة،
عن نفسى بحس تننى بانتمى للقيم الانسانية أولا ثم المصرية و الاسلامية .
يعنى اقول انى انسانة مصرية مسلمة، الاسلام الى بعرفه مصرى و جالى متظبط على موجة المزاج المصرى الفرعونى و السعودى موخرا لا هو عالمى ولا حاجة ، يمكن أنا لو بذلت مجهود خرافى فى أعاده صياغته حظبطه على القيم الانسانية و الذاتية لى و برضه حيبقى انتمائى انسانى ونسيت نسائى و مصرى و اسلامى تاء النأنيث مهمة امال حننقذ العالم بأيه :)

Bloggers Review يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
Mist يقول...

هو أنا كنت عايزة أوصل انه انتماء أو مزاج شخصي فعلا..
الانتماء للقيم الانسانية بديهي..المفترض إن كله متفق عليه..
على العموم حصل خير..
ومنورة يازيتونة بجد :)

غير معرف يقول...

Where did you find it? Interesting read film editing schools

غير معرف يقول...

Enjoyed a lot! buy levitra online Nissan maxima vehicle problems painting appliances chrysler neon ticket broker Las vegas nevada resident phone directory Contact nba bets Paycheck advance payday loan page paydayloanpages.com Nissan oem specifications piece of crap Cooling cpu liquid system Recliner lift chair order tramadol phendimetrazine http://www.facial-liposuction.info How much does mcse course cost dental plan Acid azelaic rosacea