الاثنين، يناير 19، 2009

محاولة اغتيال الخزي

اليورانيوم
معدن ثقيل مشع ،يستخدم في القنابل النووية ،ويمكن استخدامه للمرح أحيانًا
يعني عندما أكون أنا السارق وصاحب البيت المسروق نتحارب ونتحارب ،للأسف لايمكنني صنع قنبلة نووية لأني سأموت معه،وأؤذي نسلي المقدس.
لكن على أية حال يمكننا صناعة بمب صغير يكفي لاحراق صاحب البيت -عدوي المسروق-،دون أن أتأثر أنا.

--
المحرمة دوليًا والتي استخدمت في غزة ومن قبلها لبنان ومن قبلها الفلوجة
!!

وأنواع أخرى من الأسلحة التجريبية على الفئران الذين لن ينقذهم صراخهم وصراخ أطفالهم 
--
بهدوء شديد يمكنك سماع هذه الشهادة التي لن تزيد عن 5 دقائق بأية حال
لكنها مسئوليتي،ومسئوليتك،ومسئوليتنا
أضعف الإيمان ..المعرفة
وأي معرفة!.

--
"المعرفة ثقيلة"
ظللتُ أرددها نصف دقيقة فيما يشبه الهذيان أمس بينما أستمع للأخبار على العشاء،استفسرت أمي عن معنى ما أقول،وبعد كثير من الحركات باليد والتأتأة،سألتها ماذا سنقول لربنا عندما يسألنا عن كل ماشاهدناه وعرفناه؟

تجيبني بأن نفعل الذي نستطيع _وإن قلّ_وأن نربي جيلاً يتحمل ويستعيد الحق.
كم مرة سمعت هذا مع كل مصيبة تحل من هذا الحجم،وأنا أتذكر منذ فظائع البوسنة والهرسك؟ ونزيف فلسطين،واصطدامي بالقهر الداخلي وسلبية الناس في بلادي.
ثم أعود لدائرة تأثيري،فأجدني مسئولة على عدم فعاليتي الشخصية التي تبدأ بنجاحي الشخصي الذي لم يكتمل.
مطلوب نجاح شخصي بارز مفيد لي ،ثم يشمل من حولي بعدها.

حقًا لم يفدني رصد سلبية الآخرين أو الأوضاع والضغوطات المنومة والتي تجعل من سلبيتي أسهل وأيسر من الفعل والانضباط في الفعل الذي يجعلك مختلفًا ومرصودًا باستمرار كهدف للسخرية أو التساؤلات أو مجرد النظرات اللزجة الملحاحة.

كل هذه الشماعات كلام فارغ بالقياس لتقصيري الشخصي الذي وحده مسئوليتي أن أمحوه وأستبدله بما أعرف أنه يمكن عمله. 

كلما استمعت للأخبار تحفزت للمذاكرة أكثر.لعله يُعدّ عملاً ،أو بذرة عمل بالأحرى أغرسها.
وهذا يبدو فعلاً هزيلاً وقولاً أكثر هُزالاً..لكنه مؤشر جيد بالنسبة لي على الأقل.
--
حقًا أنا لا أكتب الآن شيئًا أدخل به في نطاق (الهوايات)،أو شيئًا أحبه أو أستمتع به
أنا أكتب لأخفف شيئًا من الخزي،ولأدهس الاحباط المستحق في نفسي،ولأحفظ لحظة صدق في هذا الدفتر. 


هناك تعليقان (2):

حنين يقول...

بالضبط: عبرت عما أريد قوله تماما..
بالضبط..
...
حتى الكتابة بالنسبة لي، لم تعد تفيد..
...
شكرا لكِ

Mashael.M يقول...

إممممم أتمنى أن يموت الخزي والذل

كلنا نفكر ماذا نفعل لكن ....!