السبت، يوليو 24، 2010

افتتاح جديد للعمر

Daniel Gerhartz
باسم الوردة التي ستولد
،من بطن ورقة ستمدُ يدها للندى
،من جذع شجرة انتظرت طويلاً
من جذر، تفرع من بذرة، من كلمة
(كُــن)

باسم ليالي السمر الغجرية..
والقمر المطل على وحدتنا،
والأقدام التي تدق الأرض بصخب محتج،
والأيدي المتمايلة التي تعلو..

والنغم الحر، الآخذ من كل شجرة للحْنِهِ
 ***
باسم ارتفاع الصقر، ونبله..
باسم الريح التي يشقها الخيل العربي..
باسم النيلِ الحزينِ في الصباح، الصاخبِ في المساء..

باسم كل الأراضي التي زرتها في الصور،وزارتني في الأحلام.
باسم مواعيد الفرح المؤجلة..
.
أفتتحُ عمرًا جديدًا.
بلا انتظار لأحد. بلا بكاء على ما انسكب.
بلا قيود جديدة. بلا انتظار لما سيأتي. بلا موت خامل.
 .
بالحركة إن لم ياتي القطار للمحطة التي طال انتظاري فيها.
بالتجاهل لكل الأشباح السخيفة التي تريد أن تسرق من عمري لصالح الخوف.
بالحسنات اللاتي تُذهبن السيئات..بالذكريات التي نلاغي بها الذكريات
بالسماح والوجوه السمحة..بالرحمة نمنحها لتُمنَح لنا.


بالسير والسير حتى يوقفنا انقضاء الأجل هنا..لنكمل السير هناك تجاه الله.

هناك 3 تعليقات:

77Math. يقول...

:)

Alma يقول...

RESET ALL
[Enter]


i wish i had the capacity to hit the button.

perhaps that is why it takes a god to erase an entire existence.

and you took the one step forward

ensana يقول...

جميلة جداً كلماتك :)