الأربعاء، فبراير 22، 2006

كاك_كُح_كاك كاك!

موضوع الساعة هو إصابة الفراخ المصرية المصونة بالزكام( زينا زيها يعني)..الموضوع قد لايحتمل مزاحًا بعد وصول الخسائر شهريًا منذُ انهيار اسعار الدواجن إلى 300مليون جنيه شهريًا..أضف المحلات الخاوية..والاعدام المنظم لهذه الدواجن..
الذي لاحظته كنقظة إيجابية أنه في منطقتي السكنية بعد يوم واحد من معرفة خبر وصول الفيرس لمصر كنتُ أتجول مع صديقتي في منطقتي السكنية وهي ذات كثافة سكانية عالية وخلال ساعتين من التجوال لاحظنا سيارتين تطوف بمكبر للصوت لتخبر المواطنين بالاجراءات،ومعهم فريق من وزارة الصحة بالكمامات البيضاء..
..
أيضًا كانَ قد تم إضافة كورس دراسي جديد علينا هذا العام يُدَرَّس لأول مرة تحت اسم(دراسات وقضايا بيئية)حيث يتم دراسة القضايا الملحة في عصرنا..أي ربطنا كطلبة لكلية العلوم بالحدث الجاري..
المهم أن هذا الكورس مرن جدًا ..حيثُ أن الدكتور منحتنا الفرصة لنقترح مواضيع تشد انتباهنا ،أو نود معرفتها ،ويمكننا أن نجلب نحن مقالات إن أردنا..هذا بجانب المواضيع التي اقترحتها هي..
المهم أنها تكلمت عن انفلونزا الطيور كحدث مهم وحديث الساعة..
من ضمن المؤشرات المقلقة نوعًا أن الفيرس لم يُعرَف عنه كل شئ..أضف أنه مثلاً إن كانت درجة الحرارة 70 قادرة على قتله الآن..فقد لايكون الأمر كذلك غدًا..لأنه قد يطوّر نفسه..
..
أمس الساعة الواحدة تقريبًا سمعت طالبة تصيح بزميلتها (ماتشربوش مية ياجماعة ده الدكتورة بتقول مانشربش خمس ساعات المية اتفيرست)..
الخبر انتشر كالنار في الهشيم..وكل من قَلِق أراد الاتصال لتحذير الأهل..
لما عدت المنزل في آخر اليوم وجدت أن الشائعة لا تخص الجامعة فقط..وصل الأمر للمدارس..أختى حذرتهم المُدَرِسة بعد اتصال زوجها بها..الخبر كان فائدة عظمى لشركات المياه المعدنية ..لاشك في ذلك..
..
الحكومة المصرية نفت الشائعة ..وإن لاحظت سلوكًا يبدو عامًا ..الناس تقول(ومايمنعش الحذر برضو ياجماعة..ماتشربوش دلوقت)
لو أزحنا (تكبير الدماغ)فإن الأمر قد يكون بجانب الحذر الشديد عدم ثقة في الحكومة وأخبارها حتى في أمر حرج كهذا..
..
بينما أقفُ أمام كشك التصوير بالجامعة ..إذا بجندي من الأمن يطلب تصوير ورقة (وش وضهر)..لمحت في يده ورقة أخرى بخط اليد كإقرار ما:
أشهد أنني....أثناء خدمتي في....تم ضبط (منشور) وهو .....
....
...
__
لفت نظري بشدة ،خصوصًا أن كلمة منشور حماسية جدًا ..وهنحرر مصر ياعباس..والوفد ولا أيمن نور..ولو لم أكن بطيخة..وكده يعني..
أتلصص بنظري على الورقة بفضول شديد لأجد أن (المنشور) مُعنون (انفلونزا الطيور)ومعلومات مرتبة على هيئة عناصر كدروس العلوم في كتب الاعدادي..على غرار (الأعراض)_(طرق الوقاية)..الخ الخ..
جميل جدًا..إلى الآن..
التوقيع يحمل اسم (طالبات الإخوان المسلمين بكلية الطب)..والشعار خلفية..ولذلك اتخذ صفة (منشور)..
أعتقد أنه أول منشور علمي..!
..
عمومًا ربنا يسترها..والمسألة ماتوسعش لدرجة الوباء..وترجع الفراخ تقول :كاك كاك..زي الأيام الخوالي..

هناك 6 تعليقات:

تامر فتحي يقول...

موضوع أنفلونزا الطيور من أهم الأدلة إننا شعب رايق فعلاً !

لأننا ببساطة سبنا كل شئ وجينا في الهايفة وأتصدرنا، تركنا السؤال عن طرق التعامل مع محلات الفرارجية ورحنا نقلق على المياة التي إن لم يقتل الكلور ما فيها من فيروسات افتراضية فأن تلوث الماء نفسه كفيل بجعل أي وباء يقسم برأس أبوه ألاّ يهوّب ناحية نهر النيل مرة أخرى

اشاعة أخرى استمتعت بها كثيرًا، وللأسف فقد انتشرت بشكل لا بأس به .. وهي أن الحكومة أصدرت بيانـًا بتغريم كل من يمتلك عصافير للزينة مبلغ عشرة آلاف جنيه والسجن لمدة تراوحت ما بين ثلاثة وستة أشهر على حسب تحمس مروج الإشاعة .. مما جعلني أتخيل عصفور زينة ذو أنياب كمصاصي الدماء يطارد (شحط طويل عريض يقف على شنبه جملين) وهو يضحك بشكل جهنمي وورائه فرق الصاعقة التي ستتدخل حتمـًا لمنع غزو عصافير الزينة لمصر !!

يالاّ، آدينـا بنتسلى ..

وكل اشاعة وانتوا طيبين


تامر

Mist يقول...

D:
على فكرة حكاية الغرامة بجد عملت مفعول في إن الناس تتخلص من الدواجن اللي بتربيها..

تامر فتحي يقول...

ماهو الغرامة صحيحة بالنسبة لمالكي عـِشـَش الدواجن بالفعل، بس من غير سجن ولا يحزنون طبعـًا

لكن لماذا لا يتحوَّر الموضوع بطريقة (من فم لآخر يصبح الفرخ رخـًا) الشهيرة إلى مسألة عصافير الزينة بالمرة ؟ لا ألوم أحدًا بالمناسبة لأنها طبيعة شعبنا أولاً ولأن حالة الذعر العام تسبب أكثر من ذلك، (بالبلدي): الحمد لله إنها جت على قد كده

آخر الأخبار بالمناسبة أن مدرسة السلام الثانوية بنات قد أغلقت أبوابها لمدة أسبوع تقريبـًا، وذلك لتكرار العثور على جثث لحمام في الفناء
(ولو أن تفسيري الشخصي أن العملية لا تزيد عن ناتج طبيعي لإطلاق 90% من مربي الطيور الأليفة لطيورهم التي لم تتعود على المعيشة خارج بيئتها سواء أقفاص أو عشش تعود لترقد فيها مما يؤدي لموتها في أغلب الأحيان، خصوصـًا بالنسبة لعصافير الزينة التي يحدث لها ما يشبه الهولوكوست تلك الأيام بتلك الطريقة)

Yahya_Ayash يقول...

والله ما صعبان عليا إلا الطيور في الحكاية دي كلها!!

رانيا فايز يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

طيب تعملي إيه بقى يا سارة لو فتحتي البلاكونة - كما حدث معي من عدة أيام - و وجدتي فرخة ؟

حتى الآن لا أدري مصدر تلك الدجاجة الشريرة التي باغتتني بكاااااااااااك مفزعة ... لا البايروسول و لا مضرب الدبان هينفع !

رون.

Mist يقول...

:))
نعمل حانوتية وندفنوها..
ربنا يسترها معانا..
__
الموضوع هدي أهو شويه..