الاثنين، يونيو 26، 2006

.اجتـرار.

مُتعبون..
والحديثُ المبتَلُّ
مُزرَقُ الشَفاه..

جالسُونَ
على أسنِّةِ الوجع..
نبصقُ الكلماتِ المهترئة
ونبحثُ من جديدِ ..
على حروفٍ بمقاسِ مايعتمل
!
ودومًا..هي أضيقُ
أردأُ
أصغر
.
.

نفكك الأثوابَ القديمةَ،
لنفردََها
ونفردها..
ونحيكُ أثوابًا جديدة..
لا القديمُ ظلَّ كما هوَ..
ولا الجديدُ أضحى جديدًا..
ولا نَكُفّ
!

___

قديمة لكن مازالت تصلح على ماأظن

هناك 3 تعليقات:

Zeryab يقول...

قصيدة حلوة

سَيد العارفين يقول...

yaaaah, 7elwa awy, very touching, very true

fawzeya يقول...

قديمة وتصلح حيث القديم لا يظل كما هو ولا الجدبد .. ولا احد يكف ..