الخميس، أبريل 05، 2012

كَبُرَ مقتًا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون

كلما أمضيتُ يومًا، وأصررتُ على أن أعرف أكثر كلما اتضح لي أكثر وأكثر، أن الحقيقة مرة، وأن الحياة صعبة..وأن تأخري في إدراك ذلك يدفعني لمزيد من المثالية المتشبثة بأفكار لا واقع لها في الحياة، ولا في التعامل مع الآخرين.

المثالية التي تضعني في حالة دفاع مستمرة عن ما أعتقده صواب وصحيح.
المثالية التي تجعلني هدفًا سهلًا للهجوم.
يجب أن يتوقف كل هذا.
الأخلاق ليست بحاجة لدفاع كلامي، متعالٍ على الفعل.
لن تتلوث الأخلاق الحميدة ولن تتشكى إن تمت مخالفتها. الأفعال القبيحة والفاحشة والسيئة والرديئة والقاسية ستحدث طيلة الوقت، وسيصدر بعضها مني أيضًا بطييعة الحال ما دمتُ بشرًا.

لأعترف وأنتهي: هذه هي الحياة..فلأتعامل. ولأحاول ما بوسعي ألا أقول ما لا أفعل وكفى. 

هناك 5 تعليقات:

mohamed amer يقول...

والله ياريت كلنا نقدر نعمل كدا

خديجة يوسف جعفر Khadeega Y. Gaafar يقول...

نعم سيظل القبيح قبيحا يا سارة

محمد صبرى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
محمد صبرى يقول...

هم ليه مش بيعملوا لايك فى المدونات!

رانيا الورفلى يقول...

كلام رائع!